منتدى بحور المعرفة


مرحبا بك عزيزي
في منتديات رجب الأسيوطى
أنت زائر لم تقم بالتسجيل بعد
عليك القيام بالتسجيل الآن




منتدى بحور المعرفة

ديني - ثقافي- اجتماعي- سياسي- رياضي- ترفيهي- فني- تكنولوجي  
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللهمَّ لا تحرمني وأنا أدعوك ولا تخيبني وأنا أرجوك اللهمَّ إني أسألك يا فارج الهم، ويا كاشف الغم، يا مجيب دعوة المضطرين، يا رحمن الدنيا، يا رحيم الآخرة، ارحمني برحمتك. اللهمَّ لكَ أسلمتُ، وبكَ آمنتُ، وعليكَ توكلتُ، وبكَ خاصمتُ وإليكَ حاكمتُ، فاغفر لي ما قدمتُ وما أخرتُ، وما أسررتُ وما أعلنتُ، وأنتَ المقدم وأنتَ المؤخر. لا إله إلا أنت الأول والأخر والظاهر والباطن، عليكَ توكلتُ، وأنتَ رب العرش العظيم. اللهمَّ آتِ نفسي تقواها، وزكها يا خير من زكاها، أنت وليها ومولاها يا رب العالمين. اللهمَّ إني أسألك مسألة البائس الفقير ـ وأدعوك دعاء المفتقر الذليل، لا تضلني بعد أن هديتني وكن لي عوناً ومعيناً، وحافظاً و ناصراً. آمين يا رب العالمين . ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,, نعلم جميعاً أن المنتدى مكان لتبادل المنفعة ولكي نفيد ونستفيد **** من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي استفدت من موضوعه .. فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط ** أهلا وسهلا بكم أعضاءنا الكرااام ****سعداء بانضمامكم لمنتدانا *** كما ويشرفني استقبال آرائكم واقتراحاتكم بكل ما يخص المنتدى **
** أهلا وسهلا بكم أعضاءنا الكرااام ****سعداء بانضمامكم لمنتدانا *** كما ويشرفني استقبال آرائكم واقتراحاتكم بكل ما يخص المنتدى ** ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,, نعلم جميعاً أن المنتدى مكان لتبادل المنفعة ولكي نفيد ونستفيد **** من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي استفدت من موضوعه .. فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط ** أخي / أختي : إن القدرات التي وهبك الله إياها والخير الكامن داخل نفسك إذا لم تحركه بنفسك فلن تتذوق طعم حلاوته وان دعوت الله مكتوف الأيدي أن يجعل حياتك أفضل فلن تكن أفضل إلا إن عملت جاهدا بنفسك وحركت إبداعاتك بنفسك لذلك اعمل لتصل لتنجح لتصبح حياتك أفضل وتتذوق حلاوة إنتاجك وعملك وإبداعك فتصبح حياتك أفضل .. قل إنني هنا . إن ذاتي هي كل ما أحتاجها . فجر طاقتك الكامنة.. اذبحْ الفراغ بسكينِ العملِ.. إنَّ أخطر حالات الذهنِ يوم يفرغُ صاحبُه من العملِ ، فيبقى كالسيارةِ المسرعةِ في انحدارِ بلا سائقٍ تجنحُ ذات اليمين وذات الشمالِ . كن كالنحلة تأكلُ طيِّباً وتصنعُ طيِّبا..ً لا تحسبِ المجد تمراً أنتَ آكلُهُ.... لنْ تبلغ المجد حتى تلْعق الصَّبِرا*** إن المعالي لا تُنالُ بالأحلامِ ، ولا بالرؤيا في المنامِ ، وإنَّما بالحزمِ والعَزْمِ كلمة الإدارة

{ رجب الأسيوطى} {♣♣ ♣♣ }كتب: {يسعد منتدى بحور المعرفة في تقديم التحية إلى كل الأعضاء النشطاء / من خلال تميزهم وإبداعاتهم لها }: { }: تابع القراءة{ بنت السلطان / **أتقدم بالشكر الجزيل وبالحب الكبير وبكل الأحاسيس الصادقةوبكل ما تحويه من معاني الحب وبكل شموخ المعزة وكل اوجه التقدير وسمات الاحترام لمنتدانا ..منتديات بحور المعرفة وللإدارة الرائعة لاهتمامهم ولشعورهم الرقيق ولصدقهم وتفانيهم ومتابعة أعضائه ودعمهم مما يعزز ثقة الأعضاء بالمنتدى وبهم أشكركم من كل قلبي على منحي وسام التمييز**}


شاطر | 
 

 عيد العمال 2014 م وكلمة المستشار عدلى منصور رئيس الجمهوريه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رجب الأسيوطى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الدولة : مصر
علم الدولة : مصر

الساعة :
عدد المساهمات : 482
نقاط : 1296
التميز والأيداع وأنتقاء المشاركات : 3
تاريخ التسجيل : 12/10/2011
الموقع : موقع متخصص للنهوض بمربى وتربية نحل العسل

مُساهمةموضوع: عيد العمال 2014 م وكلمة المستشار عدلى منصور رئيس الجمهوريه    الخميس مايو 01, 2014 5:12 pm






عيد العمال  وكلمة المستشار عدلى منصور رئيس الجمهوريه
◘◘◘ في أول مايو من كل عام , يحتفل العالم كله وخاصة مصر بعيد العمال , تقديراً لجهود العمال واعترافاً بحقوقهم . ويوم عيد العمال هو إجازة رسمية احتفالا باليوم العالمي للعمال .
◘◘◘ هو احتفال سنوي يقام في دول عديدة احتفاءً بالعمال. وهو يوم عطلة رسمي في العديد من الدول.  

♦♦♦ الخلفية التاريخية ♦♦♦
◘◘◘ أصل الاحتفال بهذا اليوم، هو في شيكاغو حيث حصلت نزاعات بين العمال وأرباب العمل لتخفيض ساعات العمل اليومي إلى ثماني ساعات. كان ذلك في هاميلتون، ثم في تورونتو عام 1886، ما أدى إلى ظهور قانون الاتحاد التجاري، الذي أضفى الصفة القانونية، وقام بحماية نشاط الاتحاد في عام 1872 في كندا.
◘◘◘ عام 1882، شهد زعيم العمال الأميريكى بيتر ماكغواير إحدى الاحتفالات بعيد العمال في تورونتو. واستلهاماً من أحداث الاحتفالات الكندية في تورونتو الكندية، عاد إلى نيويورك ليقوم بتنظيم أول عيد للعمال يحتفل به في نفس اليوم، في الخامس من سبتمبر من كل عام.
◘◘◘ أول عيد للعمال في الولايات المتحدة الأمريكية تم الاحتفال به في الخامس من سبتمبر، عام 1882 في مدينة نيويورك. وفي أعقاب وفاة عدد من العمال على أيدي الجيش الأمريكي ومارشالات الولايات المتحدة خلال بولمان سترايك أو اضراب بولمان عام 1894، وضع الرئيس جروفر كليفلاند تسويات مصالحة مع حزب العمل باعتباره أولوية سياسية. وخوفاً من المزيد من الصراعات، تم تشريع عيد العمال وجعله عطلة وطنية من خلال تمريره إلى الكونجرس والموافقة عليه بالإجماع، فقط بعد ستة أيام من انتهاء الإضراب. وكان كليفلاند يشعر بالقلق لتواؤم عطلة عيد العمال مع الاحتفالات بيوم مايو الدولي، والذي قد يثير مشاعر سلبية مرتبطة بقضايا هايماركت عام 1886، عندما أطلق أفراد شرطة شيكاغو النار على عدد من العمال أثناء إضراب عام مطالبين بحد أقصى لعدد ساعات اليوم الواحد لا يزيد عن ثماني ساعات، وقد راح ضحية تلك الحادثة العشرات من أولئك العمال. وقامت الخمسون ولاية أمريكية بالاحتفال بعيد العمال كعطلة رسمية.  

♦♦♦ أهمية العمل للإنسان ♦♦♦
◘◘◘ أن العمل هو أساس الحياة التي نعيشها ونحياها اليوم حيث أنه يعتبر المصدر الرئيسي للرزق والقوت الذي يرتجيها كل إنسان على وجه الأرض والعمل معروف بالنسبة للإنسان منذ بدء الخليقة حيث أنه يعتبر بالنسبة له أحد العوامل الرئيسية لاستمرار الحياة وتوفير مستلزماتها والإنسان الذي لا يعمل يعتبر فرد غير فعال وغير منتج ..
◘◘◘ من هذا المنطلق تقل أهمية كانسان حيث أن العمل يحدد مستوى الإنسان المعيشي والثقافي والاجتماعي والاقتصادي وفي ديننا الحنيف تتضح أهمية العمل في كثير من الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة فهو بشكل عام يوصي بالعمل وبضرورته لأنه يعتبره عزة وكرامة للإنسان ودرعاً واقياً عن الذل والهوان..
◘◘◘ ومن أهم الآيات القرآنية التي بينت أهمية العمل قوله تعالى ( وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين ) صدق الله العلي العظيم
كما أنني نرى أهمية العمل تتمثل على لسان النبي (صل الله عليه وسلم) بقوله (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه ) صدق الرسول الكريم (صل الله عليه وسلم) والعمل بشتى أنواعه ليس عيباً ولا حراماً المهم أن يكون العمل الذي يعمله الإنسان عملا شريفاً يراعي فيه شرع الله سبحانه وتعالى ونهج نبيه محمد (صل الله عليه وسلم) ولا يسعني في نهاية هذه السطور المختصرة إلا أن اذكر نفسي وإياكم بالحكمة التي تقول ( من جد وجد ومن زرع حصد ومن سار على الدرب وصل )..
◘◘◘ لقد رفع الإسلام من شأن العمل , حيث جعله بمنزلة العبادة، التي يتعبد بها المسلم ابتغاء مرضاة الله سبحانه وتعالى, بل بلغ من إجلال الإسلام للعمل ما جاء في الأثر (إن من الذنوب لا يكفرها إلا السعي في طلب المعيشة) , وقال الله تعالى في كتابه العزيز فى سورة الملك : بسم الله الرحمن الرحيم ( هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه واليه النشور ) .
◘◘◘ ومميزات العمال انهم طيلة العام في همه ونشاط وأيامهم كلها حافلة بالإنجازات التي يفخرون بها , ولديهم القدرة على مواصلة العمل في اصعب الأوقات وتحمل المسؤوليات , فالوطن لا ينهض إلا بالعمال الأوفياء , فلهم دور كبير في إدارة المصانع والشركات وإدارة عمليات البناء والتنمية ..  

◘◘◘ لذلك من واجبنا نحو العمال أن نحترمهم وان نقدرهم وان نحترم عملهم مهما كان بسيط , والحكومة يجب أن توفر لهم سبل الراحة والمسكن المريح و العلاج لكي تضمن لهم الرعاية الكاملة الأمر الذي يجعل العمال ينتجون اكثر ويعملون بجد , وان توفر العمل المناسب لكل عامل كما قلنا حسب تعليمه وقدرته على التحمل , فإن الحرفة اليدوية مثلا لا تقل أهمية عن العمل العقلي، لأن الهدف لدى المحترف والمفكر والعالم واحد.

النص الكامل لكلمة  المستشار / عدلى منصور رئيس الجمهورية في احتفالية عيد العمال أمس الأربعاء الموافق 30 من أبريل 2014 م
الإخوة والأخوات..
أتحدث إليكم اليوم.. في يوم الاحتفال بعيد العمال.. يوم تكريم السواعد المنتجة.. والعيون اليقظة .. والأيدي الخشنة .. التي يحبها الله ورسوله (ص) .. نحتفل معا بعمال مصر الذين يمثلون قاعدة الوطن .. أساسه لبناء متين .. من يساهمون إسهاماً مباشراً في منح هذا الوطن القدرة على أن يكون قراره مستقلاً .. من يشاركون في أن يكون وطنهم قادرا على تحقيق الاكتفاء الذاتي .. بل وعلى التصدير إلى الخارج.. من يعملون ليل نهار لرفع شعار «صنع في مصر».
إنَّ قيمة الإنسان تقدر بقيمة ما يؤديه من خدمة لمجتمعه ووطنه وأمته .. والعمال ركيزة أساسية لبناء المجتمع .. وإغنائه بعوامل البقاء والاستمرار .. وتوفير متطلبات الحياة والعيش الكريم .. إنكم .. عمال مصر .. قطاع وطني هام.. مكون رئيسي في المجتمع .. قوة دافعة لنموه وازدهاره .. عملكم شرف.. وجهدكم مقدر .. وكما أوصت تعاليم ديننا الحنيف .. إن العمل عبادة .. فأخلصوا وأتقنوا في محراب العمل .. واعلموا أن وطنكم الذي ينتظر.. ثمرة جهودكم.. عملا دؤوبا .. وإنتاجا وفيرا .. يحرص على أن تكون حقوقكم دوما .. بإذن الله مصانة .. فتعمل الدولة لتوفير الغطاء التأميني اللازم لكم.. بشقيه الاجتماعي والصحي.. وبما يضمن حياة كريمة لكل العمال في هذا القطاع العريض.
الإخوة والأخوات.. شعب مصر العظيم..
إن مصر في أعقاب ثورتين شعبيتين في أمس الحاجة لكل جهد مخلص .. لكل حبة عرق .. لكل ساعد ينتج.. ويتقن عمله.. فالمرحلة المقبلة هي مرحلة البناء من أجل الوطن، ويلزم أن نشارك فيها جميعاً.
فمنذ حقبة الستينيات .. وما شهدته من طفرة صناعية حقيقية.. لم تعرف مصر خطة اقتصادية طموح .. منظمة وقابلة للتنفيذ.. تستهدف تغيير وتطوير هيكل الإنتاج في مصر .. وتحويل اقتصادنا من اقتصاد ريعي .. يواجه عواصف الظروف .. واختلاف المتغيرات .. إلى اقتصاد إنتاجي .. راسخ وقوي .. قادر على المنافسة .. جودةً وسعراً .. إن حقبا طويلة مضت.. لم تشهد تدشين قواعد صناعية.. تتوسع في الصناعات الثقيلة .. الحديد والصلب .. الألومنيوم .. السيارات .. فضلاً عن العزوف عن اقتحام الصناعات التكنولوجية والإلكترونية.. التي باتت تمثل سوقا عالمية ضخمة .. تحمل في طياتها فرصا لا حدود لها .. وذلك على الرغم من وجود نواة صناعية وخبرة مصرية .. يمكن استثمارها والبناء عليها.. إن اقتصادنا يحتاج إلى طفرة حقيقية .. تطور قطاع الصناعة المصرية .. وترتقي به إلى مصاف القطاعات المناظرة .. في الدول التي بدأت نهضتها الصناعية مع مصر .. في خمسينيات القرن الماضي .. وأضحت الآن في مصاف الدول المتقدمة اقتصاديا.. بفضل سواعد عمالها .. والنهوض بقطاعها الصناعي.
أقدر أن المرحلة المقبلة ينبغي لها أن تشهد تقاسماً للجهد المبذول من أجل رفعة هذا الوطن .. على أن تكون المسئولية الواجبة موزعة على كافة قطاعات المجتمع .. وفي القلب منها .. العمال .. ركيزة التقدم لهذا الوطن .. إذ أن الصناعة مثلت وما زالت .. نواة التطور الاقتصادي .. ولقد أدركت مصر هذه الحقيقة منذ خمسينيات وستينيات القرن الماضي .. فشهدت هذه الحقبة تدشين الصناعات الثقيلة بالتعاون مع الاتحاد السوفيتي السابق .. ولأن الصناعة ستمثل قاعدة البناء الاقتصادي لمصر الجديدة .. فإن الدولة تحرص على تنمية وتطوير القلاع الصناعية القديمة .. بالتعاون مع الدول الصديقة التي بدأنا معها تدشين هذه القاعدة الصناعية وغيرها.. لنُحَصِّلَ ما فاتنا من ركب النمو والتقدم .. ولنحقق الرفاهية والرخاء لمجتمعنا.. ولقد تجلت أولى خطواتنا نحو اقتحام مجال الصناعات التكنولوجية وعلوم الفضاء .. من خلال التعاون العلمي المصري – الروسي لتصميم وتصنيع القمر الصناعي المصري الجديد (إيجبت سات 2) .. الذي سيُستخدم، ضمن جملة أمور أخرى، في أغراض التنمية والزراعة والتخطيط والرصد المبكر للسيول.
وجنباً إلى جنب مع المشروعات العملاقة .. التي تمثل قاطرة الصناعة .. يتعين إيلاء قدرا أكبر من الاهتمام للمشروعات الصغيرة والمتوسطة .. نظراً لدورها الحيوي في تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية .. فضلاً عن قدرتها علي تحقيق تنمية اقتصادية متكاملة.. متوازنة ومستدامة .. وتوفير فرص العمل والحد من مشكلة البطالة .. فمن خلال تكلفة رأسمالية منخفضة نسبياً .. تساهم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في زيادة الناتج القومي.. بما ينعكس علي تحسين ميزان المدفوعات من خلال التأثير الإيجابي علي الصادرات .. فضلاً عن حدها من الاستيراد لمكونات الإنتاج والمواد الأولية .. باعتبار أن جانباً من إنتاجها يمثل مدخلات للمشروعات الكبرى .. إضافة الي قدرتها علي تحقيق التنمية المتوازنة والمستدامة نتيجة لسهولة اِنتشارها الجغرافي.
الأخوة والأخوات..
عمال وعاملات مصر الأوفياء .. أود أن يكون حديثي معكم اليوم .. حديث المكاشفة والمصارحة .. فكما تعلمون يمر قطاع الطاقة في مصر .. بأزمة لمسنا جميعا تأثيرها السلبي وتداعياتها على حياة الأسرة المصرية .. وعلى قطاع الصناعة بوجه عام .. حيث توقفت العديد من المصانع عن العمل .. مما أثر سلبا على مستوى دخول العمال .. واِنعكس في ارتفاع أسعار السلع التي كانت تنتجها.. ولاسيما صناعة الأسمنت .. وما يرتبط بها من تداعيات سلبية على قطاع التشييد و البناء.. أحد أهم قطاعات الاقتصاد المصري.
إن هذه الأزمة تتطلب تضافراً لجهودنا جميعا .. للبحث عن مصادر بديلة للطاقة .. أهمها مصادر الطاقة المتجددة .. ولاسيما الطاقة الشمسية .. التي حبا الله عز وجل بها بلادنا طوال العام .. والتي تتزايد جدواها الاقتصادية وتشهد كلفتها انخفاضاً تدريجياً .. فضلاً عن طاقة الرياح.. واستغلال المخلفات المنزلية والزراعية لإنتاج الوقود الحيوي.. والتخلص من المشكلات الصحية والبيئية الناجمة عنها .. إلا أن هذه الحلول وإن كانت لا غنى عنها .. فإنها تتطلب بعض الوقت لتنفيذها .. وستعمل الحكومة جاهدة في سبيل تحويل هذه الأفكار والمقترحات إلى واقع ملموس .. بما في ذلك تنويع مصادر الطاقة حيث يتألف مزيج الطاقة في مصر من 91% من البترول والغاز الطبيعي .. دون مصادر الطاقة الأخرى.. ولقد بدأت إرهاصات تطبيق الحكومة لتلك الأفكار تلوح في الأفق .. من خلال التنسيق الجاري بين وزارة الكهرباء والطاقة وبين الهيئة العربية للتصنيع .
الأخوة والأخوات ..
عمال مصر وعاملاتها إن الدولة تتفهم مطالبكم .. وتقدر صبركم لعقود مضت .. على أوضاع اقتصادية صعبة .. غلاء للأسعار .. غياب العدالة في توزيع الدخل .. أمور حدت جميعها بكم بعد أن فُتِح باب الحرية .. لأن تكون لكم مطالبكم الخاصة .. التي لا تنكرها عليكم مصر .. ولا على أي من أبنائها الأوفياء .. لكم كل الحقوق .. طالما أديتم عملكم بإخلاص وتفان كما عهدناكم .. إلا أن دقة المرحلة الراهنة .. والإرث الثقيل من الأعباء والمشكلات السياسية والاقتصادية .. تفرض علينا جميعاً .. وتتطلب منكم .. عمال مصر .. إبداء قدر من التفهم .. وطنكم بحاجة إليكم .. إلى دعمكم وعملكم .. إلى إخلاصكم وجهدكم.. وكونوا على ثقة أن الوطن سيقدر جهودكم .. فمصر تقدر كل حبة عرق.. تبذل في سبيل رفعتها وتقدمها.
ينقلني الحديث عن الحقوق والواجبات إلى التفريق بين مفهوم النمو والتنمية .. فعلى الرغم من أن الأرقام كانت تشير في أعوام مضت إلى تحقيق الاقتصاد المصري لمعدلات نمو مرتفعة.. ناهزت 7 بل و8% سنويا في بعض الأوقات.. إلا أن هذه الزيادة في النمو .. لم يواكبها أي تحسن ملحوظ في مستوى معيشة المواطنين.. ولا في مستوى الخدمات التي تُقدَم إليهم .. سواء في قطاع الصحة أو التعليم .. أو غيرهما من القطاعات الحيوية .. إن من حق المواطن المصري أن يحصل على نصيب عادل من الدخل القومي .. وخدمات لائقة ومناسبة في مختلف القطاعات .. فضلاً عن حقه الأساسي في التنمية البشرية .. في النهوض بوعيه .. ومستوى تعليمه ونضجه .. وتدريبه على كافة وسائل التكنولوجيا الحديثة ذات الصلة بمجال عمله وإنتاجه .. لتمثل حافزاً له على بذل المزيد من الجهد .. والعمل والإنتاج .. والتعبير عن الإبداع .. الذي يجب أن يمتد ليشمل كافة مناحي حياتنا .. بما فيها الإبداع العلمي والتكنولوجي والصناعي. الأخوة والأخوات..
عندما نتحدث عن التنمية البشرية .. يتعين أن تكون أولى خطواتنا في هذا الصدد على صعيد تطوير التعليم الفني .. والاِستعانة بخبرات العديد من الدول التي نجحت في النهوض بهذا القطاع الحيوي .. مما كان له أكبر الأثر على جودة إنتاجها وإتقان صناعتها .. الأمر الذي يصب بشكل مباشر في مضاعفة قدراتها التنافسية .. وتفضيل منتجاتها على غيرها .. وذلك بسبب جودتها و دقة صناعتها .. إن تطوير التعليم الفني .. يتعين أن يكون جزءاً من منظومة متكاملة .. تتضمن إعداد وتأهيل الموارد البشرية اللازمة للتنمية الشاملة .. إن قيمة العمل هي بالأساس قيمة أكد عليها ديننا الحنيف .. فقال النبي صلى الله عليه وسلم "إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه" .. ولكن للأسف.. يحرص مجتمعنا أحياناً على تقليد ثقافة مجتمعات وشعوب هذه الدول.. في أمور لا تفيد .. أو تتنافى مع منظومتنا القيمية .. ويغض الطرف عن اكتساب قيم حب العمل والتفاني في إنجازه.
عمال وعاملات مصر الأوفياء.. إنني أتطلع لإنشاء (المجلس الوطني للحوار الاجتماعي).. الذي يستهدف تعزيز الحوار بين طرفي العملية الإنتاجية .. العمال وأصحاب الأعمال .. كما سيدعم مشروعات اقتصادية تعمل على توفير فرص العمل المناسبة .. وسيرسم السياسات التنفيذية لتنمية الموارد البشرية.. واستخدامها الاستخدام الأمثل .. لإعادة تأهيل ورفع مستوى العامل المصري .. والارتقاء بقدرته التنافسية ورفع إنتاجيته .. باعتبار ذلك الطريق الحقيقي والضروري .. لزيادة أجور العمال والارتقاء بأوضاعهم .. فلقد كشفت السنوات الأخيرة .. عن حاجتنا للمزيد من العمالة الماهرة .. لتفي بالاحتياجات الجديدة لسوق العمل داخلياً وخارجياً.. ونحن ماضون في تعزيز مهاراتكم وقدراتكم الإنتاجية .. لنؤهلكم للحصول على فرص عمل أفضل .. وأجور ومستوى أفضل من الكسب والعيش الكريم .. لضمان الحياة الكريمة لكم ولأسركم.
ويجب أن تستهدف هذه المنظومة الشاملة ربط التعليم بسوق العمل المصرية .. فلا يمكن أن يزدهر مستقبل وطننا .. وكل منهما في جزر منعزلة ... فنستمر في تخريج أجيال بأعداد هائلة في تخصصات لا تحتاج إليها سوق العمل .. التي تتعطش لتخصصات أخرى .. نحن أحوج ما نكون إليها .. لإحداث النهضة الصناعية المطلوبة.. وإذا كانت الدولة تقع على عاتقها مسئولية التنسيق بين مختلف وزاراتها وهيئاتها المعنية لتحقيق ذلك .. فإن ساحة المجتمع لا تخلو من مسئولية هي الأخرى .. مسئولية تغيير الثقافة المجتمعية .. التي لا تعطي للحرف والمهن احترامها اللائق .. نعلم جميعا أن كثيرا من أنبياء الله عز وجل .. أشرف خلقه وأكرم البشر .. كانوا يأكلون من عمل أيديهم .. إن مجتمعنا بحاجة ماسة إلى أن يعي أنه لا تعارض على الإطلاق .. بين التحضر والثقافة .. وبين أن يمتهن الإنسان حرفة تدر عليه رزقاً من حلال .. وتقيه وأهله مذلة السؤال.. وعوز الفقر والحاجة.
الأخوة والأخوات.. شعب مصر العظيم..
وفي خضم ما يكتنف المرحلة الانتقالية .. مرحلة العبور نحو المستقبل .. من مصاعب وتحديات.. يطل علينا إرهاب بغيض .. يحصد الأنفس .. ويكدر أمن وطننا الحبيب .. يرغب في أن يحيل أمل الناس يأساً .. وفرحتها بالمستقبل حزناً .. فيلقي بظلاله السوداء على قطاع حيوي .. وركيزة أساسية من ركائز اقتصادنا الوطني .. وهو قطاع السياحة .. الذي يرتبط به العديد من قطاعات الصناعة المصرية.. إن مصر في هذه المرحلة الدقيقة تحتاج إلى تكاتف أبنائها الشرفاء كافة .. لدحض هذا الخطر الداهم .. واجتثاثه من جذوره .. لنستعيد أمن وطننا .. ولتواصل السياحة المصرية دورها المعهود .. ليس فقط كمصدر أساسي من مصادر الدخل القومي .. ولكن أيضاً كنافذة للعالم على مصر.. ليروا وجهها الحقيقي .. خلود حضارتها .. عظمة تاريخها .. روعة عمارتها .. وبهاء فنونها .. إننا لا نريد لوطننا أن تكون مكانته بين الأمم مستمدة فقط من ماضيه الخالد .. ولكن نود أن يكون لحاضره المعاصر .. ومستقبله القادم .. إسهامهما في تكوين الصورة الذهنية عن مصر على المستوى الدولي.. فإذا كنا نعتز بوقائع تاريخنا .. فلابد أيضاً أن نفخر بما نبنيه لمستقبل هذا الوطن وأبنائه.
الأخوة والأخوات ..
إن مصر المستقبل ما بعد ثورتي 25 يناير و 30 يونيو المجيدتين.. لديها آمال وطموحات وتطلعات كبيرة.. وهذا المستقبل يحتاج إلى دور الدولة بكافة مؤسساتها.. دور ستتجنب فيه الدولة أخطاء الماضي .. وستعمل دون كلل .. لوقف أية خسائر قد يتكبدها قطاع الأعمال العام .. فلا بيع لأصول هذا القطاع بثمن بخس .. ودون رؤية واضحة .. إنما سيكون هناك عمل دؤوب متواصل .. وتطوير هيكلي وإداري مستمر .. إلى أن يتحول هذا القطاع .. بدعم الدولة وعزيمة وإنتاج أبنائه .. إلى مساهم جوهري في إثراء الدخل القومي المصري .. جنباً إلى جنب مع كونه مساهماً في تحقيق العديد من أهداف الدولة .. التي تخدم أمنها القومي.. وإلى أرباب الأعمال والمستثمرين أقول .. إن الدولة .. وعلى التوازي مع اعترافها بدور المؤسسات والقلاع الصناعية والاقتصادية المصرية؛ تدرك أهمية مواكبة روح العصر والتطور .. والاعتراف بدور ومكانة القطاع الخاص. إن متغيرات العصر .. وتطور الأنظمة السياسية والاقتصادية .. أفردت للقطاع الخاص في كل دولة مساحة لكي ينمو ويزدهر.. ويساهم إسهاماً فاعلاً في تطورِها الحضاري .. وتقدمِها الاقتصادي .. ومن موقعي هذا.. أوجه الدعوةَ لرجال أعمال مصر ومستثمريها .. ساهِموا بفاعلية في بناء مستقبل وطنكم .. صونوا حقوق عمال مصانعكم ومؤسساتكم .. كونوا على ثقة في أن حصولهم على حقوقهم كاملة .. سيُترجم عملياً لصالح إنتاج مصانعكم وشركاتكم .. جهداً مخلصاً .. وعملاً دؤوباً .. وثماراً مرجوة .. استشعروا مع الدولة المسئولية الوطنية الواجبة .. استعيدوا تاريخا مجيدا لرجال شرفاء .. واذكروا دوما .. أن اقتصاد مصر الحديث .. قام على أكتاف الاقتصادي المصري .. طلعت حرب .. الذي عمل على توطين الاقتصاد .. وإثراء الواقع الاقتصادي والاجتماعي .. فضلا عن دوره الحيوي في القطاع المصرفي ومجال التأمينات .. استمروا في عطائكم من أجل الوطن .. الذي سيذكر لكم دوما مواقفكم المشرفة. ولعمال مصر الأوفياء أقول.. إن المرحلة المقبلة ستشهد مراجعة شاملة للتشريعات الحاكمة للعلاقة بين العمال وأصحاب الأعمال.. ولقد بدأت الحكومة في اتخاذ أولى خطواتها في هذا الصدد .. من إعداد مشروع قانون جديد للعمل .. يحافظ على حقوق الطرفين .. ويحدد واجبات والتزامات كل منهما بوضوح .. ويعتمد الحوار والتشاور منهجاً لتسوية المشكلات. وإدراكاً من الدولة للمطالب المشروعة للعمال .. وما يعانون من مشكلات .. تتعين تسويتها .. دفعاً لعجلة الإنتاج .. فإنني أتطلع إلى موافقة المجلس الأعلى للقضاء على إنشاء محكمة عمالية تهتم بتسوية النزاعات العمالية .. وتحقق العدالة الناجزة. إن الدولة المصرية .. تدرك تماماً.. احتياجات المواطن المصري .. غلاء الأسعار .. وطوابير الخبز .. هموم الأسرة المصرية .. احتياجات فقراء هذا الوطن ومحدودي الدخل .. ولذا فقد وجهتُ الحكومة لاتخاذ عدة قرارات تستهدف صالح المواطن المصري البسيط .. والعمل بكافة السبل ـ وبشكل عاجل- من أجل أن يصل الدعم إلى مستحقيه في السلع الأساسية .. بأساليب متطورة تتيح للأسرة المصرية اختيار السلع المدعومة .. وفقاً لاحتياجاتها وتحمي دخل الأسرة المصرية من تقلبات الأسعار..إضافة إلى قرار مساندة المصانع المتعثرة من خلال القطاع المصرفي .. واستمرار تمويل عجز الأجور في شركات قطاع الغزل والنسيج .. مع العمل على تطوير وإعادة هيكلة القطاع ككل.. إنني أثق في وعي الشعب المصري .. الذي يدرك أن زيادة الدخول تتحقق بالعمل والعرق والكد والكفاح.. وليس بشعارات تعود بنا إلي الماضي .. أو محاولات للتحريض والإثارة.. تستخف بمقدرات وطننا وشعبنا.. تتاجر بمعاناة الناس.. وتعجز عن طرح الخيارات والبدائل والحلول.. إنه العمل يا عمال مصر.. فكلما عملتم.. زاد الإنتاج.. وزادت قدرة الدولة على الوفاء بحقوقكم لديها .. وما يمكن أن تقدمه لكم من دخل كريم .. ورعاية صحية واجتماعية مناسبة.. وبيئة عمل مستقرة وآمنة.
تحية للعمال في يوم عيدهم.. تحية للكادحين من أجل حياة كريمة في كل عمل شريف.. تحية لكل مستثمر يفتح باباً للرزق ويتيح فرصة للعمل.. تحية لكل من يسهم بإنتاج متميز.. ويدعم اقتصادنا الوطني .. وتحية لكل من يطرح رأياً أو فكرة أو مقترحا نافعاً.. لكل من يبعث الأمل والتفاؤل في قلوب المصريين.. ولكل من يدفع خطاهم إلي الأمام علي الطريق.
حفظ الله مصر بلداً عزيزاً آمنا.. وسدد برعايته خطى شعبها.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،  








رجب الأسيوطى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kenanaonline.com/users/ragabalasuotie/
 
عيد العمال 2014 م وكلمة المستشار عدلى منصور رئيس الجمهوريه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بحور المعرفة  :: السياسى :: مواضيع عامة-
انتقل الى:  
المواضيع الأكثر نشاطاً
أحبتي أعضاء المنتدى ..
موقع يعلمك جهازك مخترق أو سليم..؟
تعلم الهاكرز..!!
خواطر عاشق ..!!
من أخلاق المسلم..!!
حروف الصمت..؟؟
رحماك ربى..!!
ندى المحبوب..!!
أجمل ما قيل للعاشقين..!!
اشتاق اليك
المواضيع الأكثر شعبية
◘◘◘ الشيميل واللدى بوى ( Shemale , LadyBoy ) ◘◘◘
الصداقة ..؟
♦♦♦ بسط الرزق من الله تعالى ♦♦♦
أجمل ما قيل للعاشقين..!!
مقياس جمال المرأة عند الشعوب
حكم وعظات..!!
الأدعية المستحبة فى الحج والعمرة..!!
لماذا لا يستجاب الدعاء..؟
دعاء بك أستجير..!!
خواطر وأحاسيس أنثى مرهفة المشاعر..!!
مركز رفع الصور

 أرفع صورك الآن
فقط أضغط

** اللهمَّ لا تحرمني وأنا أدعوك ولا تخيبني وأنا أرجوك اللهمَّ إني أسألك يا فارج الهم، ويا كاشف الغم، يا مجيب دعوة المضطرين، يا رحمن الدنيا، يا رحيم الآخرة، ارحمني برحمتك. اللهمَّ لكَ أسلمتُ، وبكَ آمنتُ، وعليكَ توكلتُ، وبكَ خاصمتُ وإليكَ حاكمتُ، فاغفر لي ما قدمتُ وما أخرتُ، وما أسررتُ وما أعلنتُ، وأنتَ المقدم وأنتَ المؤخر. لا إله إلا أنت الأول والأخر والظاهر والباطن، عليكَ توكلتُ، وأنتَ رب العرش العظيم. اللهمَّ آتِ نفسي تقواها، وزكها يا خير من زكاها، أنت وليها ومولاها يا رب العالمين. اللهمَّ إني أسألك مسألة البائس الفقير ـ وأدعوك دعاء المفتقر الذليل، لا تضلني بعد أن هديتني وكن لي عوناً ومعيناً، وحافظاً و ناصراً. آمين يا رب العالمين *** اللهم أجعل أعمالنا مقبولة و أفعالنا لك مرفوعة و دعائنا مستجاب سبحانك لا اله إلا أنت ولا معبود سواك وان محمد عبدك ورسولك يا رب الأرباب ويا منزل الكتاب لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين"** اللهم أنى أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ونعوذ بك من شر ما استعاذك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم وأنت المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك..** اللّهم الطُف بِنا في قضائِكَ وقَدَرِكَ لُطْفاً يليقُ بِكَرَمِكَ يا أَكرَمَ الأَكرَمين يا سمَيعَ الدُّعاء يا ذا المَنِّ والعَطاء يا مَن لا يُعجِزْهُ شيءٌ في الأَرضِ ولا في السَّماء..** اللّهم ارزُقنا فأَنتَ خَيرُ الرَّازِقين اللّهم اهدِنا فيمَن هَديْت و عافِنا فيمَن عافيْت و تَوَلَّنا فيمَن تَوَلَّيْت و بارِك لَنا فيما أَعْطَيْت و قِنا واصْرِف عَنَّا شَرَّ ما قَضَيت سُبحانَك تَقضي ولا يُقضى عَليك انَّهُ لا يَذِّلُّ مَن والَيت وَلا يَعِزُّ من عادَيت تَبارَكْتَ رَبَّنا وَتَعالَيْت** فَلَكَ الحَمدُ يا الله عَلى ما قَضَيْت وَلَكَ الشُّكرُ عَلى ما أَنْعَمتَ بِهِ عَلَينا وَأَوْلَيت نَستَغفِرُكَ يا رَبَّنا مِن جمَيعِ الذُّنوبِ والخَطايا ونَتوبُ إليك وَنُؤمِنُ بِكَ ونَتَوَكَّلُ عَليك و نُثني عَليكَ الخَيرَ كُلَّه أَنتَ الغَنِيُّ ونحَنُ الفُقَراءُ إليك أَنتَ الوَكيلُ ونحَنُ المُتَوَكِّلونَ عَلَيْك أَنتَ القَوِيُّ ونحَنُ الضُّعفاءُ إليك أَنتَ العَزيزُ ونحَنُ الأَذِلاَّءُ إليك*** اللّهم يا واصِل المُنقَطِعين أَوصِلنا إليك اللّهم هَب لنا مِنك عملا صالحاً يُقربُنا إليك *** اللّهم هَب لنا مِنك عملا صالحاً يُقربُنا إليك *** اللّهم استُرنا فوق الأرض وتحت الأرضِ و يوم العرضِ عليك ..أحسِن وُقوفَنا بين يديك لا تُخزِنا يوم العرضِ عليك *** اللّهم أَحسِن عاقِبتَنا في الأُمور ِكُلها و أجِرْنا من خِزيِ الدنيا وعذابِ الآخرة يا حنَّان .. يا منَّان .. يا ذا الجلال و الإكرام اجعَل في قُلوبِنا نورا و في قُبورِنا نورا و في أسماعِنا نورا و في أبْصارِنا نورا و عن يميننا نورا و عن شِمالِنا نورا ومن فَوقِنا نورا ومن تحَتِنا نورا واجعَل لنا نورا مِن نورِكَ فَأَنتَ نورُ السّماواتِ وَالأرضِ يا ربَّ العالمين يا أَرحَمَ الرَّاحِمين *** اللّهم بِرحمَتِك الواسِعَةِ عمّنا واكفِنا شرّ ما أهمّنا وغمّنا و على الأيمان الكاملِ والكتابِ والسُّنةِ جَمْعاً توفَّنا و أنت راضٍ عنّا *** اللّهم أنا نسألُك أن ترزُقَنا حبَّك.. وحبَّ من يُحبُّك وحبَّ كلِّ عملٍ يُقرِّبُنا إلى حبِّك وأن تغفرَ لنا وترحمَنا وإذا أردت بقومٍ فتنةً فأقبِضْنا إليك غيرَ مفتونين لا خزايا و لا ندامة و لا مُبَدَّلين برحمتكَ يا أرحمَ الراحمين داوِنا اللّهمَّ بدوائِك واشفِنا بشفائِك وأغْنِنا بفضلِك عمّن سِواك *** اللّهم ارحمنا إذا وُورينا التراب وغُلِّقَتِ من القبورِ الأبواب فإذا الوحشةُ و الوحدةُ وهوّنِ الحساب اللّهم ارحمنا إذا حُمِلنا على الأعناقِ وبلغتِ التراقِ وقيل من راق وظن أنه الفراقُ والتفَّتِ السَّاقُ بالسَّاقِ إليك يا ربَّنا يومئذٍ المساق*** اللّهم ارحمْنا يومَ تُبَدَّلُ الأرضُ غيرَ الأرضِ والسَّماوات.. اللّهم ارحمنا يومَ تمورُ السّماءُ موراً و تسيرُ الجبالُ سيرا ***ً اللّهم ارحمنا فانَّك بِنا رحيم و لا تُعذِّبنا فأنتَ علينا قدير و الْطُف بنا يا مَولانا فيما جَرَت بِهِ المَقادير*** اللّهم خُذْ بأَيدينا إليك أَخْذَ الكِرامِ عَليك يا قاضِيَ الحاجات و يا مُجيب الدَّعوات نَسأَلُكَ يا رَبَّنا رَحمَْةً تَهْدي بِها قُلُوبَنا اللّهم انصُرِ الإسلام وَأَعِزَّ المُسلمين و دَمِّر أَعداءَ الدّين اللّهم خُذْهُم أَخْذَ عَزيزٍ مُقْتَدِر اللّهم خُذْهُم أَخْذَ عَزيزٍ مُقْتَدِر انَّهم لا يُعجِزُونَك أَرِنا فِيهِم يَوماً أَسوداً أَرِنا فيهِم عَجائِبَ قُدرَتِك أَرِنا بِهم بَأْسَك الذي لا يُرَدُّ عَنِ القَومِ المُجرِمين انزَعِ الوَهَنَ وَحُبَّ الدُّنيا مِن قُلوبِنا وأَبدِل بِه يا رَبَّنا حُبَّ الآخِرَة يا مُغيثُ أَغِثْنا يا رَحمنُ ارحمنا يا كَريمُ أَكرِمنا يا لَطيفُ الطُف بِنا *** اللّهم الطُف بِنا في قضائِكَ وقَدَرِكَ لُطْفاً يليقُ بِكَرَمِكَ يا أَكرَمَ الأَكرَمين يا سمَيعَ الدُّعاء يا ذا المَنِّ والعَطاء يا مَن لا يُعجِزْهُ شيءٌ في الأَرضِ ولا في السَّماء اللّهم ارزُق شبابَ المُسلمينَ عِفَّةَ يوسف عليه السلام و بَناتَ المسلمينَ طهارةَ مريم عليها السلام و احفظ نِساءَ المسلمين من شرِّ خَلقِكَ أجمَعين*** اللّهم ارزُقنا فأَنتَ خَيرُ الرَّازِقين و أَعتِق رِقابَنا يا أرحَمَ الرَّاحِمين ورِقابَ آبائِنا وأُمَّهاتِنا وَمَن كان لَهُ حَقٌ عَلينا و جميع المُسلِمين والمُسلِماتِ.. المُؤمِنينَ والمُؤمِناتِ.. الأَحياءِ مِنهُم وَالأَموات انَّكَ يا مَولانا سَميعٌ قَريبٌ مُجيبُ الدَّعَوات يا أرحَمَ الرَّاحمين*** اللّهم صلِّ وسلِّم وبارك على سَيِّدِنا مُحمَّدٍ في الأوَّلين وصلِّ وسلِّم وبارك عَليهِ في الآخِرين وصلِّ وسلِّم وبارك عليهِ في كلٍ وقتٍ وكلٍ حين وفي المَلأِ الأَعلى إلى يومِ الدِّين نَسأَلُكَ يا رَحمنُ أَنْ تَرْزُقَنا شَفَاعَتَهُ وَأَورِدْنا حَوْضَهُ وَاسْقِنا مِن يَدَيْهِ الشَّريفَتينِ شَرْبَةً هَنيئَةً مَريئَةً لا نَظْمَأُ بَعدَها أَبَداً*** اللَّهم كما آمَنَّا بِهِ وَلم نَرَه.. فَلا تُفَرِّق بَيْنَنا وَبَينَهُ حتى تُدخِلَنا مُدخَلَه بِرحمَتِكَ يا أَرحَمَ الرَّاحِمين واشْفِ مَرضانا وَمَرضى المُسلِمين و ارْحَم مَوتانا وَمَوتى المُسلمين و لا تُخَيِّب رَجائَنا يا أَكرَمَ الأَكرَمين وتَقَبَّل دُعاءَنا كما نَسأَلُكَ الدَّرَجاتِ العُلا مِنَ الجَنَّة آمين.. آمين.. آمين واسأل الله الهداية والتوفيق للجميع وأسألكم الدعاء. وصلى اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصَحْبِهِ وَسلّم ** الدعاء
كلمة الإدارة
** أهلا وسهلا بكم أعضاءنا الكرااام ****سعداء بانضمامكم لمنتدانا *** كما ويشرفني استقبال آرائكم واقتراحاتكم بكل ما يخص المنتدى ** ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,, نعلم جميعاً أن المنتدى مكان لتبادل المنفعة ولكي نفيد ونستفيد **** من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي استفدت من موضوعه .. فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط ** أخي / أختي : إن القدرات التي وهبك الله إياها والخير الكامن داخل نفسك إذا لم تحركه بنفسك فلن تتذوق طعم حلاوته وان دعوت الله مكتوف الأيدي أن يجعل حياتك أفضل فلن تكن أفضل إلا إن عملت جاهدا بنفسك وحركت إبداعاتك بنفسك لذلك اعمل لتصل لتنجح لتصبح حياتك أفضل وتتذوق حلاوة إنتاجك وعملك وإبداعك فتصبح حياتك أفضل .. قل إنني هنا . إن ذاتي هي كل ما أحتاجها . فجر طاقتك الكامنة.. اذبحْ الفراغ بسكينِ العملِ.. إنَّ أخطر حالات الذهنِ يوم يفرغُ صاحبُه من العملِ ، فيبقى كالسيارةِ المسرعةِ في انحدارِ بلا سائقٍ تجنحُ ذات اليمين وذات الشمالِ . كن كالنحلة تأكلُ طيِّباً وتصنعُ طيِّبا..ً لا تحسبِ المجد تمراً أنتَ آكلُهُ.... لنْ تبلغ المجد حتى تلْعق الصَّبِرا*** إن المعالي لا تُنالُ بالأحلامِ ، ولا بالرؤيا في المنامِ ، وإنَّما بالحزمِ والعَزْمِ ** كلمة الإدارة
الحقوق محفوظة للمنتدى
جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى بحور المعرفة
ragabalasuotie.forumegypt.net

حقوق الطبع والنشر©2015 -2017

( الساعةالآن )

أشترك فى بريد المنتدى

منتدى بحور المعرفة

↑ Grab this Headline Animator


أختر لغة المنتدى من هنا
لحجز مساحة إعلانات على منتديات بحور المعرفة اضغط هنا


حجز مساحةإعلانية

جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.